الأخبار

هواوي ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي يطلقان برنامج بذور من أجل المستقبل 2020

40 طالب من الكويت سيتم اختيارهم هذا العام للمشاركة في البرنامج لتلقي تدريب عالمي

أعلنت شركة هواوي، الشركة العالمية الرائدة في مجال تطوير وتشغيل البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأجهزة الذكية، عن إطلاقها وبالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي النسخة الجديدة من برنامجها الوطني بذور من أجل المستقبل في الكويت وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الشركة الصينية في سبيل بناء نظام بيئي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات أقوى وأكثر استدامة.

وأقيم حفل الافتتاح افتراضياً عبر شبكة الإنترنت وذلك لأول مرة بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي والاشتراطات الصحية التي فرضها انتشار فيروس كورونا. وقد حضر حفل الإطلاق نائب المدير العام لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور سالم الحجرف، ورئيس هواوي في منطقة شمال الخليج السيد ليام تشاو، والرئيس التنفيذي لشركة هواوي الكويت السيد ريكو لين إلى جانب ممثلين عن شركة هواوي ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي.

كما تمت دعوة طلاب من جامعات مختارة في الكويت لحضور الحفل الافتراضي للاستماع إلى المبادرة التعليمية والاطلاع عليها، وللحصول على نظرة عامة كاملة عن البرنامج.

ويهدف برنامج بذور من أجل المستقبل التعليمي إلى تطوير مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدى الشباب الكويتي، وتعزيز نقل المعرفة، وتأمين فهم أكبر واهتمام أكبر بقطاع التكنولوجيا وتشجيع المشاركة الإقليمية في المجتمع الرقمي المتنامي في الكويت. من المقرر أن يستضيف برنامج هذا العام 40 طالباً من جامعات الكويت، حيث من المتوقع أن يتلقى المشاركون تدريباً في مجالات التكنولوجيا الناشئة، بما في ذلك تقنية الجيل الخامس 5G، والبيانات الضخمة، والذكاء الاصطناعي، والحوسبة السحابية، ومهارات القيادة لتمكين الطلاب من فهم أحدث اتجاهات التكنولوجيا واكتشاف النظام البيئي التكنولوجي في الكويت والتعلم من أفضل الخبراء.

تواصل شركة هواوي تطبيق برنامج بذور من أجل المستقبل هذا العام على الرغم من الاضطرابات الناجمة عن انتشار وباء فيروس كورونا، حيث تسعى الشركة وشركاؤها لتقديم فرص أكاديمية فريدة للمزيد من الأفراد.

وبهذه المناسبة قال نائب المدير العام لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور سالم الحجرف "ساهم برنامج بذور من أجل المستقبل بشكل كبير في تنمية وتطوير الشباب والشابات في الكويت على مر السنوات الماضية، حيث ساهم البرنامج في تزويدهم بالمهارات والمعرفة الأساسية للمشاركة في بناء اقتصادنا الرقمي. على الرغم من الاختلافات الطفيفة بالمقارنة مع السنوات الماضية بسبب الإجراءات والاشتراطات الحصية بسبب انتشار وباء فيروس كورونا، فإن برنامج هذا العام سيوفر للطلاب الذين سيتم اختيارهم فرصة لا مثيل لها للمضي قدماً في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات".

من جهته قال رئيس هواوي في منطقة شمال الخليج السيد ليام تشاو "يوفر برنامج بذور من أجل المستقبل للطلاب في مختلف البلدان والمناطق التي تعمل فيها شركة هواوي فرصاً فريدة للتعرف والاطلاع على تقنيات ومنتجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة والوصول إليها بشكل أفضل. إننا في شركة هواوي نشارك من خلال هذا البرنامج المعرفة والخبرة التي اكتسبناها خلال عملياتنا التجارية العالمية، كما أن البرنامج يشكل فرصة للطلاب لمساعدتهم على توسيع آفاقهم واكتساب المزيد من المعرفة والمهارات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويحذونا الأمل أن يقوم هؤلاء الطلاب، في نهاية المطاف، بدفع قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المحلية وقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمي إلى الأمام. يعمل برنامج بذور من أجل المستقبل بمثابة جسر للتواصل بين مختلف البلدان والثقافات، مما يسمح للشباب من جميع أنحاء العالم بالتعلم من بعضهم البعض".