أخبار المؤسسة

التقدم العلميتمدِّد شراكتها مع كيندي/هارفارد لخمس سنواتٍ إضافية

أبريل 08, 2018

جدَّدت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي اتفاقية التعاون مع كلية كيندي للدراسات والسياسات الحكومية بجامعة هارفارد، لمدة خمسِ سنواتٍ إضافية. وتؤكد الاتفاقية الجديدة، التي وُقِّعت في 21 فبراير 2018 بمقرِّ الجامعة في ولاية ماساتشوستس الأمريكية، سعي والتزام الطرفين باستمرار أنشطة التعاون المشترك من خلال برنامج الكويت في جامعة هارفرد.

 يهدف البرنامج إلى تيسير التبادل العلمي والثقافي وتعزيز مشاركة وتبادل الخبرات بين دولة الكويت وجامعة هارفارد، التي تُعدُّ من أعرق الجامعات حول العالم.

تنسجم الاتفاقية مع الأولويات الجديدة التي حددتها المؤسسة لبرامجها الدولية، والمستمدة من رؤيتها الداعمة لتشجيع وتحفيز تقدم العلوم والتكنولوجيا والابتكار في دولة الكويت،إذ تنص الاتفاقية على توفير برامج التدريب التنفيذي لكبار المسؤولين في الشركات المساهمة الكويتية، بالإضافة إلى دعم الأبحاث التعاونية بين باحثين من الكويت وأعضاء هيئة التدريس في جامعة هارفارد في القضايا ذات الأهمية الوطنية والإقليمية البالغة. كما تسعى الاتفاقية إلى توسيع الرؤية العلمية والمعرفية العالمية لدى الباحثين الكويتيين من خلال ابتعاثهم إلى جامعة هارفارد في زيارات بحثية قصيرة المدى. و تنص الاتفاقية أيضا على تقديمِ الدعم الدراسي لابتعاث طلابٍ من الكويت والمنطقة سنويًّا الى جامعة هارفارد لاستكمال دراساتهم العليا في كلية كيندي للدراسات والسياسات الحكومية.

وقد شهدت مراسمَ توقيعِ الاتفاقية حضور مجموعة شخصيات رفيعة من الجانبَين، على رأسهم الدكتور عدنان شهاب الدين، مدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، والدكتورة أماني البداح، نائب المدير العام للبرامج والوظائف المساندة ، بالإضافة إلى عميد كلية كيندي بجامعة هارفارد البروفيسور دوجلاس الميندروف، وبروفيسور نيكولاس بيرنز، أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية في الكلية، وهيلاري رنتيسي، مديرة مبادرة الشرق الأوسط في الكلية، وأيضًا البروفيسور طارق مسعود، أستاذ السياسات العامة والعلاقات الدولية في كلية هارفرد كينيدي.

وأعرب د. عدنان شهاب الدين عن سعادة كلِّ القائمين على إدارة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي واعتزازهم بالعلاقات التاريخية الطويلة، التي تجمع المؤسسة بجامعةٍ هارفارد، التي تُسهم في فتح آفاقٍ عالمية أوسع للبحث العلمي والتقدم المعرفي بدولة الكويت. وقال د. عنان: «لقد كان لردود الفعل -بالغة الإيجابية التي تلقيناها من شركائنا في الكويت أثرًا عظيمًا في قرارنا بتمديد الاتفاق.» وتابع قائلًا: «أنا على أتمِّ الثقة في أهميةِ الدور الذي سيلعبه هذا الاتفاق في الخمس سنوات القادمة، على صعيدِ  تعزيز وتطوير أبحاث العلوم الاجتماعية والسياسة العامة في الكويت.»

علَّقت د. أماني البداح على هذه المناسبة بالقول: «النهج الذي تتبعه المؤسسة في عقدِ اتفاقات التعاون الدولي يفسح مجالًا أوسع أمام الباحثين الكويتيين لتطويرِ مشروعاتهم البحثية وتنويعها، عبر إتاحة التعاون مع أكبر مراكز التميُّز العلمي حول العالم.»

جديرٌ بالذكر أنَّ برنامج الكويت هو مظلةٌ للتعاون المشترك بين مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وجامعة هارفارد منذ عام 2001، تشرف على إدارته مبادرة الشرق الأوسط بالجامعة. وتنطوي نشاطات البرنامج على تقديم فرصٍ تدريبية وتعليمية وبحثية متميزة لكبار المسؤولين والباحثين في الشركات والجهات التعليمية والبحثية المختلفة في الكويت والمنطقة المحيطة. وقد نجح البرنامج، على مدار خمسة عشر عامًا، في دعم 42 مشروعًا بحثيًّا، وتوفير فرص تدريب مهني لـ 739 مسؤولًا تنفيذيًّا في القطاعين الخاص والعام، واستضافة عشرةٍ من صنَّاع القرار والمتخصصين في مجال السياسة العامة والتنمية في جامعة هارفارد.